في ظروف غامضة.. مقتل قائد عسكري كبير بقوات الساحل الغربي.. ومصادر تتهم هذا الطرف ..؟ "آخر المستجدات"

اليوم السابع - متابعة خاصة

 

 

تعرض مسؤول عسكري بارز ضمن قوات الساحل الغربي لليمن التابعة لقيادة النائب الرئاسي العميد طارق صالح، لعملية إغتيال في ظل ظروف غامضة.

 

وذكرت مصادر محلية، بأن مجهولين نصبوا كمين للعقيد/صادق القاضي" ركن القوات البشرية بقوات خفر السواحل بالمخا، بينما كان يمر على طريق الخوخة- حيس.

 

واضافت المصادر، بأن مسلحون مجهولون باشرو القاضي باطلاقا النار، ما أدى الى إصابته بعدة طلقات نارية توفي على أثرها في الحال، وتمكن الجناة من الفرار عقب الحادثة ..

 

ولم يتضح دوافع استهداف القاضي، لكن الحادثة تعد امتدادا لهجوم سابق تم تنفيذه بطائرات مسيرة انطلقت من المخا ردا على رفض هذا الفصيل اطلاق سفينة إماراتية احتجزتها القوات الأمريكية خلال تواجدها في سواحل سقطرى ومحملة بكمية من المخدرات وسلمتها لخفر السواحل الذي يتبع البحرية الأمريكية.

 

وتناقل ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي معلومات تتضمن اتهامات لمقربون من العميد طارق صالح بالوقوف وراء عملية الاغتيال، فيما أشارت إلى طبيعة الوضع العسكري في صفوف قوات التحالف في المخا القائم على التوترات المصاحبة لعمليات التصفية والمواجهات المتكررة.

خالد فارس