عـاجل.. قوات عسكرية كبيرة تطوق العاصمة.. والبدء بعملية إزاحة الانتقالي من المشهد .. وهذا ما يحدث الآن.. "تفاصيل هامة"

اليوم السابع - متابعات خاصة 

 

 

عززت اليوم القوات السعودية تواجدها في العاصمة عدن ( جنوب البلاد)، استكمالا لمخطط إزاحة المجلس الانتقالي من المشهد السياسي، وإنهاء سيطرة القوات الجنوبية على المدينة.

 

 

مصادر محلية قالت، إن عربات ومدرعات سعودية من نوع "أوشكوش"، وصلت إلى عدن دعماً لقوات "درع الوطن" التابعة للعميد طارق صالح عضو المجلس الرئاسي، تمهيداً لتوحيد القوات العسكرية الموالية للرئاسي اليمني وحكومة معين عبدالملك المعترف بها دولياً.

 

وتحدثت مصادر مطلعة، أن تعزيزات سعودية أخرى متجهة من منفذ الوديعة في طريقها إلى عدن، و تضم عتادا وتجهيزات عسكرية كبيرة، ستعقبها تعزيزات بشرية .

 

وكانت القوات السعودية سلمت قوة تابعة لطارق صالح وكتائب من لواء “درع الوطن” قصر معاشيق الرئاسي لحمايته بالإضافة إلى منشآت أخرى حيوية في عدن ضمن تحركات الرياض لإحلالها بدلاً عن الانتقالي الذي تسعى إلى حله.

 

وفي وقت سابق اصدرت القوات الجنوبية، توجيهات صارمة برفع حالة التأهب القصوى في مدينة عدن، تزامنا مع تصاعد حالة الغليان بين قوات التحالف والقوات الجنوبية على خلفية مطالبة الأخيرة بصرف مرتباتها المتوقفه منذ أشهر.

 

ويتوقع مراقبون، أن تفجر هذه التعزيزات مواجهة مباشرة مع القوات الجنوبية والقوات المشكلة أخيرا بدعم سعودي " درع الوطن، حيث كانت فصائل العميد طارق صالح عضو المجلس الرئاسي قد فرضت طوقاً عسكرياً على المدينة من محورين، ضمن مخطط لإقصاء الانتقالي من أبرز معاقله.

باسم رامي