ورد الآن.. القربي يكشف أبرز بنود اتفاقية الهدنة الجديدة وعقبة تنفيذها

اليوم السابع – متابعة خاصة:
كشف وزير خارجية الرئيس السابق علي عبدالله صالح، الدكتور أبو بكر القربي، عن أبرز بنود اتفاقية الهدنة الجديدة المقدمة من المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، وفترتها الزمنية الأطول من سابقاتها، مشيرا إلى أبرز عقبة تقف أمام نجاحها. 

وقال القربي في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر": إن "اتفاقية تمديد الهدنة المقدم من المبعوث تشمل استمرارها لستة اشهر مع وقف كافة الاعمال العسكرية وفتح جميع الطرق وزيادة الرحلات من مطار صنعاء".

مضيفا إن ذلك "وفق خطة مزمنة مع وضع برامج تعالج الاوضاع الاقتصادية بما فيها صرف المرتبات والتحضير لمفاوضات الحل السياسي الشامل".

وختم القربي تغريدة بالتلميح عن ضعف ضمانة الأمم المتحدة في نجاح الهدنة المحتملة على غرار سابقاتها، متسائلا عن "من يضمن التنفيذ وآلياته".
https://twitter.com/AAlqirbi/status/1574450103707762690

وسبق أن انتقد القربي ضبابية الدور الذي يقوم به المبعوث الأممي، قائلا في تغريدة على "تويتر"، في السابع من سبتمبر الجاري: "ينتظر اليمنيون من المبعوث وهو يعد لإحاطته ان يبين ما يهدد الهدنة من مواقف اطراف الصراع ورعاتهم ومن تجاهل رعاة الحل السياسي للتصعيد مما جعل الهدنة مجرد استراحة محارب".

مطالبا المبعوث الأممي إلى توضيح "دوره في عدم تحولها الى مجرد هدف بحد ذاته بدلا من وسيلة لإنهاء الحرب مما سيطيل معاناة اليمن وينهي أمل الحل السياسي".
https://twitter.com/AAlqirbi/status/1567491072124764162