مسؤول حكومي يؤكد استمرار التجهيزات للإحتفال بعيد الوحدة في عدن 

اليوم السابع - متابعة خاصة:

أكد مسؤول حكومي، تواصل الترتيبات للاحتفال في العاصمة المؤقتة عدن، بالعيد الوطني الثاني والثلاثين للجمهورية اليمنية، ذكرى اعادة توحيد شطري اليمن، رغم وسط رفض المجلس الانتقالي الجنوبي وتهديدات قواته، التي تسيطر على المدينة.

ذلك ما كشفه مستشار وزير النقل للشؤون الإعلامية أحمد ماهر، نقلاً عن مصدر رئاسي أكد له استمرار التجهيزات لإقامة حفل رسمي في عدن يوم الأحد المقبل.

وقال أحمد ماهر في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أكد لي مصدر رئاسي أن الاحتفال باليوم الوطني وذكرى الوحدة المباركة سيتم في عدن رسميًا يوم الأحد 22 مايو".

مضيفاً: "هذه التجهيزات التي تمت؛ وزارة الخدمة المدنية أعلنت العطلة الرسمية، وإدارة أمن عدن رفعت الخطة الأمنية لتأمين الفعالية وعلى أعلى مستوى بمشاركة كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية". 

وأوضح أن "الجهات المختصة تجري الترتيبات لتدشن العيد الوطني بمناسبة ذكرى الوحدة المباركة من اختيار المكان المناسب وترتيب الدعوات وتفاصيل الاحتفال". 

ووجه مستشار وزير النقل رسالة إلى الانتقالي بالقول: "الوحدة قوة لنا جميعًا. ومن حق كل شخص يعبر عن رأيه سواء كان مؤيدا للوحدة او الانفصال، كل شخص يختار المشروع الذي يريده وعدن تجمعنا. وحرية الرأي مكفولة للجميع".

وختم المسؤول الحكومي بقوله: "هذا ما كنا ننتظر إعادة بناء الدولة من عدن والحلم بدأ يتحقق بمشاركة جميع الأطراف. عيد وطني مبارك. وكل عام واليمن واحد مستقر. وتحيا الجمهورية اليمنية دائمًا وأبدًا".