انفراج .. قرار حكومي ينهي معاناة الملايين من اليمنيين (تفاصيل)

اليوم السابع - متابعة خاصة: 
بعد نحو ستة أعوام من المعاناة وتحمل مشاق السفر مئات الكيلو مترات، أعلنت حكومة معين عبدالملك، اليوم ، موافقتها على مقترح قدمه المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، بالسماح باستئناف الرحلات التجارية من وإلى مطار صنعاء الدولي بجوازات السفر الصادرة من جماعة الحوثي، شريطة اصدار أخرى من سفارتها في الأردن.

وقالت حكومة معين في تصريح على لسان مصدر مسؤول نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" الحكومية، إنها "تعلن استمرار تعاطيها الإيجابي مع مبادرة مكتب المبعوث الأممي وتعهداته بخصوص تسيير رحلات طيران اليمنية من مطار صنعاء إلى المملكة الأردنية الهاشمية خلال فترة الهدنة لإتاحة الفرصة للشعب اليمني الذي وقع رهينة للحوثيين بالسفر عبر مطار صنعاء بجوازات صادرة من محافظة صنعاء والمحافظات الأخرى".

مضيفةً إن "موقفها جاء "تقديرا للجهود المبذولة من مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة ومساعيه لتجاوز التعنت الحوثي في التطبيق الكامل لبنود الهدنة". مشترطة "على أن الحكومة اليمنية لا تتحمل اي مسؤولية عن اي بيانات تتضمنها الوثائق الصادرة من مناطق سيطرة الحوثيين وما قد يترتب عنها".

وشددت على "التعهدات الواردة في مبادرة مبعوث الأمين العام والتي تؤكد على أنه لا يترتب على ذلك أي تغيير في المركز القانوني للحكومة اليمنية ولا يعتبر ذلك اعترافا من أي نوع بالمليشيات الحوثية وأنه لن يؤسس كذلك لأي سابقة رسمية ولن تتحمل الحكومة اليمنية أي مسؤولية عن أي بيانات تتضمنها الوثائق الصادرة من محافظة صنعاء والمحافظات الأخرى"، على حد تعبيرها.

مشيرة إلى أنها "وجهت سفارتها في المملكة الأردنية الهاشمية بتسهيل إصدار جوازات شرعية على نفقتها لكافة المواطنين المسافرين في هذه الرحلات وفقا للإجراءات القانونية المتبعة".

وقالت : "نشدد على ضرورة التطبيق كامل لبنود الهدنة والضغط باتجاه إيقاف كل الخروقات والشروع الفوري في ففتح المعابر المؤدية إلى مدينة تعز ، والالتزام بتسخير العائدات الجمركية والضريبية للمشتقات النفطية لميناء الحديدة لدفع رواتب القطاع المدني لموظفي الدولة في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة الحوثيين".

وختمت بالتأكيد على "جدية مساعيها للسلام، والدعوة بإرادة صادقة للبناء على هذه الهدنة واختيار طريق السلام وفقا للمرجعيات الوطنية والدولية".