مجلس القيادة يحمل "الإصلاح" مسؤولية سقوط تعز

اليوم السابع - متابعة خاصة:

شن مجلس القيادة الرئاسي، هجوماً عنيفاً على حزب "الإصلاح" واتهمه بتوفير الغطاء السياسي للقيادات العسكرية والأمنية التي أسقطت مدينة تعز بيد مرتكبي أعمال السلب والقتل.

ذلك ما جاء على لسان عضو رئاسة لجنة التشاور والمصالحة المنبثقة عن مجلس القيادة الرئاسي، عبدالملك المخلافي، حيث شدد على ضرورة إقالة القيادات العسكرية والأمنية في تعز.

وقال المخلافي في تغريدة على موقع التدوين المصغر "تويتر": "فشلت خلال الفترة الماضية كل الدعوات والمحاولات والجهود لتصحيح الأوضاع والانفلات في تعز".

متابعاً: "الحماية السياسية التي توفرت للقيادات التي أوصلت تعز أن يسيطر عليها اللصوص والقتلة وزارعي الفوضى يجب أن تنتهي الآن بعد نقل السلطة لمجلس القيادة".

وأكد القيادي في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري أن "البداية بتغيير شامل للقيادات العسكرية والأمنية في تعز".

https://twitter.com/almikhlafi59/status/1523996677602000896?cxt=HHwWgIC-9eu5qaYqAAAA