ورد للتو.. جماعة الحوثي ترد على تصريحات حكومة معين عبدالملك واتهامات متبادلة بعرقلة تشغيل مطار صنعاء الدولي

اليوم السابع – متابعة خاصة:
ردّت جماعة الحوثي، عبر المتحدث باسمها ورئيس وفدها التفاوضي، محمد عبدالسلام، على تصريحات وزارة الخارجية في حكومة معين عبدالملك، فيما يخص فتح مطار صنعاء الدولي الذي تضمنته بنود الهدنة المُعلنة من قبل الأمم المتحدة والتي دخلت حيّز التنفيذ مطلع أبريل الماضي، ووافقت عليها الجماعة من جانب والتحالف بقيادة السعودية والأمارات وحكومة عبدالملك من جانب.

وقال متحدث الجماعة، قبل قليل من مساء اليوم الثلاثاء، في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر"، إن "بنود الهدنة واضحة ولا لبس فيها تنص على وقف العمليات العسكرية وفتح ميناء الحديدة لعدد معين من السفن وفتح مطار صنعاء لرحلتين أسبوعيا وإلى وجهتين الأردن ومصر".

مضيفا إن "من يختلق أي شروط أخرى فهو من يعرقل تنفيذ الهدنة، ويفترض بما هو إنساني التعامل معه دون أي تسييس"، حسب قوله.
https://twitter.com/abdusalamsalah/status/1524050380170186754

واشترطت حكومة معين عبدالملك اعتماد جوازات السفر الصادرة من العاصمة المؤقتة عدن، وإلغاء جوازات السفر الصادرة من صنعاء الخاضعة لسلطة الجماعة، لفتح مطار صنعاء الدولي واستئناف الرحلات التجارية منه وإليه، إلا أن مدير صنعاء الدولي خالد الشايف قال إن بنود الهدنة تشمل قبول الجوازات الصادرة من صنعاء.

وأمس الإثنين، قالت وزارة الخارجية في سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي بـ"تويتر"، إنه "تم الاتفاق على تشغيل رحلات مطار صنعاء وفقا للاجراءات التشغيلية في مطاري عدن وسيئون، وعملت الحكومة على استكمال الإجراءات الفنية الداخلية واستخراج التصاريح والموافقات من الدولة المستقبلة اليمن".
https://twitter.com/yemen_mofa/status/1523493924102635520

مضيفة إنها "تفاجأت بتعطيل الحوثيين لتشغيل الرحلات وفرض تسجيل ركاب يحملون جوازات غير معترف بها ورفض الخيارات المقدمة من الحكومة لإصدار جوازات حكومية لمن لا يحملون جوازات السفر دون الحاجة للسفر الى المحافظات المحررة، وقدمت العديد من المقترحات البديلة ولازالت كذلك".
https://twitter.com/yemen_mofa/status/1523493988229009408