عقب هجمات جماعة الحوثي.. وكالة أمريكية تكشف هذا الأمر عن ولي عهد أبو ظبي

اليوم السابع – متابعة:

أعلنت السلطات في إمارة أبو ظبي وقوع انفجار في صهاريج لنقل المواد البترولية أدى إلى مقتل 3 أشخاص، كما أفادت باندلاع حريق قرب مطار أبو ظبي، وقالت إنها تشتبه في طائرات مسيرة، وذلك في الوقت الذي أعلنت فيه جماعة الحوثي شنّ عملية عسكرية في العمق الإماراتي.

وقالت شرطة أبو ظبي اليوم الاثنين إن حريقا أدى إلى انفجار 3 صهاريج لنقل المواد البترولية في منطقة مصفح الصناعية بالقرب من خزانات شركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك)، كما وقع حريق "بسيط" في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبو ظبي الدولي.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن الشرطة قولها إن التحقيقات الأولية تشير إلى "رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات من دون طيار (درون) وقعت في المنطقتين قد تكون السبب في الانفجار والحريق"، وأضافت أنها تقوم حاليا بتحقيق موسع.

وأكدت الشرطة أن انفجار صهاريج المواد البترولية "أسفر عن وفاة شخص من الجنسية الباكستانية وشخصين من الجنسية الهندية وإصابة 6 آخرين إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة".

إلى ذلك، كشفت وكالة أنباء بلومبرغ الأمريكية اليوم الاثنين، أن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ألغى اجتماعا مقررا مع رئيس كوريا الجنوبية مون جيه، بسبب ظرف غير متوقع يتعلق بالدولة، إذ نقلت عن مكتب الرئاسة الكورية الجنوبية، قوله إن "محمد بن زايد ألغى اجتماعا مع مون جيه بسبب "أمر غير متوقع يتعلق بالدولة".

وأشارت الوكالة، إلى أنه "لم يتضح بعد ما إذا كان إلغاء الاجتماع مرتبط بالهجوم الذي استهدف مواقع في أبوظبي بطائرات مسيرة، في وقت سابق اليوم".

وكانت جماعة الحوثي أعلنت ظهر اليوم، على لسان ناطقها العسكري يحيى سريع، عن ما قال عنه "بيان مهم للقوات المسلحة للإعلان عن عملية عسكرية نوعية في العمق الإماراتي خلال الساعات القادمة".

وتعليقا على الهجمات التي أعلنتها جماعة الحوثي على أبو ظبي، قال المتحدث الرسمي باسمها محمد عبدالسلام في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر، إن ما وصفها بـ"دويلة صغيرة في المنطقة تستميت في خدمة أمريكا وإسرائيل، كانت قد زعمت أنها نأت بنفسها عن اليمن لكنها انكشفت في الآونة الأخيرة خلاف ما زعمت".

وأضاف:"وعلى إثر ذلك فهي بين أن تسارع لكف يدها عن العبث في اليمن أو جاءها بقوة الله ما يقطع يدها ويد غيرها".