مستشار العميد طارق صالح يكشف عن "معركة حتمية" قادمة ومساعي لاستنزاف قوات العمالقة الجنوبية

اليوم السابع – متابعة خاصة:
كشف الدكتور خالد الشميري، المستشار السياسي للعميد ركن طارق محمد صالح، عن مساعي لاستنزاف قوات العمالقة الجنوبية في معارك بالشمال.  

وتحدث الشميري عن مساعي يقودها من وصفهم بالإخوان، "لاستنزاف قوات العمالقة الجنوبية في معارك ليست من مسؤوليتها"، في إشارة للدعوات التي يطلقها نشطاء حزب الإصلاح لإدخال العمالقة في معارك بشمال اليمن.

ورأى الشميري، في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر أن "مواجهة دولة الجنوب مع الإخوان وجيش الشرعية عسكرياً أمر حتمي الحدوث، وإعلان دولة الجنوب لن يحدث دون دم"، لافتا إلى أن "ما حدث الآن هو فقط تأجيل لهذه المواجهة المصيرية".

واستطرد: "لذلك سيسعون لاستنزافكم قبلها في معارك كانت مسؤوليتهم الوحيدة وسيستفيدوا من جانبين الأول توفير الجهد والثاني إستنزاف عدوهم الجنوبي".

يُشار إلى أن رئيس الجمعية الوطنية بالمجلس الانتقالي الجنوبي اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، أكد السبت الماضي في تغريدة على تويتر أن "أي معركة داخل الاراضي الشمالية لن تقوم بها القوات الجنوبية الا بعد الزج بالقوات من المحافظات الشمالية القابعة في أبين و وادي حضرموت والمهرة في مقدمة الجبهات لتحرير اراضيهم".

كما أن نشطاء وسياسيون موالون للانتقالي الجنوبي، أعلنوا رفضهم لأي مساعي تهدف لإقحام القوات الجنوبية واستنزاف دماء أبناء الجنوب في معارك لا شأن للجنوبيين بها في الشمال، حسب تعبيرهم.