عاجل: حزب الإصلاح يحمل التحالف مسئولية سقوط مدينة مأرب بيد قوات "أنصار الله"

اليوم السابع - مأرب

اتهم حزب الإصلاح والقوى السياسية الموالية له في مأرب، قيادة التحالف العربي وحكومة هادي بخذلان محافظة مأرب، محملا إياهم ما وصفه بـ"الفشل في إدارة معركة مأرب"، ما ينبئ بتطورات عسكرية جديدة واقتراب سيطرة قوات "أنصار الله" على مدينة مأرب التي باتت شبه محاصرة منذ أيام.  

وأدان حزب الإصلاح وأحزاب سياسية أخرى موالية له، اليوم الإثنين، في بيان تداولته عدد من وسائل الإعلام الموالية للحزب، منها موقع "المصدر أون لاين"، “خذلان قيادة الشرعية لمحافظة مأرب، وهي تخوض معركة محلية ووطنية مصيرية”، محملة “الشرعية” المسؤولية الكاملة لـ “كلما ينتج عن ذلك الخذلان المخزي”، حسب البيان.

وجاء في البيان أن “كل ذلك يجري في ظل صمت دولي واقليمي وخذلان مخزي للأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي والمبعوثين الاممي والامريكي وكذا المفوضية السامية لحقوق الانسان، وفي ظل فشل قيادة الشرعية والتحالف العربي في إدارة المعركة".

ووجه حزب الإصلاح، في بيانه، اتهاما صريحا للتحالف، بسوء إدارته للمهمة التي أُنيطت به.

في المقابل، اعتبر مراقبون وسياسيون، ما ورد في بيان حزب الإصلاح، بأنه يأتي للتغطية على فشل سلطة مأرب عسكريا أمام تقدمات قوات "أنصارالله" المتسارعة، مستغربين تحميل التحالف مسئولية ذلك.

وأشاروا في الوقت ذاته إلى أن "التحالف بقيادة السعودية قدم لسلطة الإصلاح في مأرب الدعم العسكري الكامل الذي تتطلبه المعركة، بجانب الإسناد الجوي الكبير الذي قدمه التحالف لهم".