قيادي في الانتقالي يكشف ما وراء تفجيرات عدن ويهاجم التحالف - تفاصيل

اليوم السابع – متابعة خاصة:

كشف ‏عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، لطفي شطارة، السبب وراء تزايد التفجيرات وعمليات الاغتيال والانفلات الأمني الذي تشهد العاصمة المؤقتة عدن.

واعتبر شطارة، في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر"، العاصمة المؤقتة عدن كـ"اكثر عاصمة في العالم تتعرض للإرهاب"، مشيرا إلى أن ذلك يحدث "لتحقيق اهداف سياسية".

وقال: "الجنوب الذي كان قد حقق نصرا على الإرهاب وبدعم قوي من دولة الإمارات، عاد اليه الإرهاب لأهداف سياسية ايضا"، معتبرا أن "الحرب على الإرهاب مسؤولية دولية".

شطارة، هاجم المجتمع الدولي والتحالف بقيادة السعودية والإمارات، والأمم المتحدة والمبعوث الأمريكي إلى اليمن، قائلا إن كل ما يحدث في عدن من تفجيرات واضطراب أمني متزايد، يتم "مع صمت عالمي، وفي مقدمتهم التحالف والمبعوثين الدوليين والمجتمع الدولي".

https://twitter.com/lutfshatara/status/1542107973119385600

ويأتي ذلك، عقب انفجار سيارة مفخخة استهدفت موكب مدير أمن محافظة لحج وقائد قوات الحزام الأمني، المدعومة من الإمارات، في المحافظة اللواء صالح السيد أثناء مروره في مديرية خور مكسر وسط عدن.

وأعلنت مصادر طبية، مساء الأربعاء، مقتل 5 أشخاص وإصابة 12 آخرين جراء التفجير الذي استهدف اللواء السيد.

وتشهد العاصمة المؤقتة عدن وباقي المحافظات الجنوبية انفلات أمني غير مسبوق، إذ تصاعدت حوادث التفجيرات الانتحارية والاغتيالات منذ تولي مجلس القيادة برئاسة العليمي إدارة البلاد وتواجده وحكومته في الجنوب.