الانتقالي يحدد شروطا تعجيزية للسماح باحتفالات عيد الوحدة في عدن 

اليوم السابع – متابعة خاصة: 

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، شروطا مقابل السماح لرئيس مجلس القيادة رشاد العليمي  تنظيم حفل رسمي بالعيد الوطني الثاني والثلاثين للجمهورية اليمنية، ذكرى إعادة توحيد شطري اليمن، في العاصمة المؤقتة عدن.

جاء ذلك على لسان عضو الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي الجنوبي، واثق الحسني، الذي حدد شرطين لتنظيم حفل رسمي بعيد الوحدة في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال الحسني في تغريدة على موقع التدوين المصغر "تويتر": "اعيدوا لنا شهدائنا من قبورهم ولملموا جروح جرحانا وبعدها احتفلوا فوق رأسي"، في إشارة إلى القتلى والجرحى الذين سقطوا خلال قمع قوات الأمن في المحافظات الجنوبية الاحتجاجات المطالبة بحقوق مشروعة ما عرف بـ "القضية الجنوبية"، قبل أن يرتفع سقف المطالب إلى انفصال الجنوب و"استعادة دولة الجنوب" ما قبل الوحدة 22 مايو 1990.

https://mobile.twitter.com/WatheqALhasany/status/1527066588800770049

وغيّب المجلس الانتقالي ، اي مظاهر للاحتفال بعيد الوحدة في عدن منذ سيطرته على المدينة في أغسطس 2019 ، بل أنه يجرم رفع علم الجمهورية اليمنية، ويعتبر ذلك خروجاً على مشروعه الذي يرفعه باستعادة دولة ما قبل اعادة توحيد شطري اليمن، في المحافظات الجنوبية.

يأتي هذا وسط انباء تداولتها وسائل اعلام، في وقت سابق، عن ازمة خلافية حادية داخل مجلس القيادة الرئاسي، جراء رفض عضو المجلس، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، اي احتفال رسمي بذكرى اعادة توحيد شطري اليمن في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات الجنوبية.