وثائق رسمية مسرّبة تكشف معاناة تُجّار تعز من جبايات "مليونية" يمارسها حزب الإصلاح

اليوم السابع – متابعة خاصة:
كشفت مذكّرة مسربة صادرة عن محافظ محافظة تعز ورئيس اللجنة الأمنية، نبيل شمسان، تفاصيل ما أقدمت عليه عناصر تابعة لمحور تعز العسكري، المحسوب على حزب الإصلاح، باختطاف أحد التجّار في مدينة تعز وعدم الإفراج عنه إلا بعد إجباره على دفع أكثر من مليون ريال يمني "دعما للجبهات".

المُذكرة الموصوفة بـ"برقية عاجلة"، والصادرة من محافظ تعز إلى قائد محور تعز اللواء الركن خالد قاسم فاضل، الموالي لحزب الإصلاح، تُفيد بتلقي عمليات المحافظة شكوى من مالك مركز أبو الذهب التجاري، جمال عبده محمد سعيد أبو الذهب، عن قيام مجموعة مسلحة بقيادة المسؤول المالي لمحور تعز عبدالواسع الشرعبي برفع السلاح والاعتداء بالضرب على حمزة أمين أبو الذهب واحتجازه لديهم، مشيرة إلى أنه لم يتم الإفراج عنه إلا بعد دفع مبلغ وقدره مليون و200 ألف ريال بمبرر دعم الجبهات.

محافظ المحافظة طالب قيادة محور تعز بسرعة ضبط الشرعبي ومرافقوه وإحالتهم إلى النيابة العامة.

وكانت مذكرة صادرة وموقّعة من قائد محور تعز ووكيل محافظة تعز، إلى التاجر أبو الذهب تدعوه "إلزاما"، لدعم الجبهات باعتبار ذلك "واجب ديني ووطني وفرض عين على كل مقتدر".

تعليقا على ذلك، قال عضو الجمعية الوطنية الجنوبية للانتقالي، وضاح بن عطية، عبر تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر"، إن "محور تعز يعمل جبايات من التجار بالقوة وبالملايين واللي ما يدفع يعتدون على أملاكه وهذه الوثائق تثبت!".

مضيفا: "تخيلوا لو هذا موجود في عدن كيف ستعمل بلقيس والمهرية قنوات الزرقة وباقي الإعلامين المزرقين!؟".
https://twitter.com/atayyh/status/1525182371020120064

ويشكو التجار ومُلّاك المحال والمراكز التجارية في مدينة تعز من عمليات جباية تمارسها عناصر مسلحة تابعة لحزب الإصلاح المسيطر على أجزاء كبيرة من المدينة، بالقوة ضدهم وبشكل مستمر، تحت ذريعة دعم جبهات القتال.