الانتقالي يوجه رسمياً هذا الطلب إلى النائب محسن بعد إعلانه تسليم عهدته

اليوم السابع - متابعة خاصة:

وجه المجلس الانتقالي الجنوبي، طلباً رسمياً إلى نائب الرئيس السابق الفريق الركن علي محسن الأحمر، على خلفية إعلانه تسليم ما بعهدته من سيارات إلى وزارة الدفاع في حكومة معين عبدالملك.

جاء ذلك على لسان عضو الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي الجنوبي، الأكاديمي حسين لقور، الذي دعا نائب الرئيس السابق إلى تسليم ما بعهدته من أسلحة وأموال.

وقال لقور في تغريدة على موقع التدوين المصغر "تويتر": "يقال أن علي محسن الأحمر سلم عهدته من السيارات مع وايت ماء بدون أنبوب وسيارة اسعاف فارغة".

مضيفاً: "أما السلاح الذي استلمه من بداية الحرب فقد طلب من رئاسة الأركان إستلامه من الحوثة كونه قد وضعه في عهدتهم".

مردفاً: "بالنسبة للأموال لم يتجرأ أحد على ذكرها لأنه قد دسم لحاهم".

https://twitter.com/Dr_Laqwer/status/1523827761021861891

موقف القيادي في المجلس الانتقالي، أكد عليه الصحفي محمود الطاهر، إذ شدد على ضرورة استعادة الأموال وليس السيارات والعربات، وأن يشمل ذلك الرئيس هادي.

وقال الطاهر في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "استعادة الأموال المنهوبة من نظام عبد ربه منصور هادي وشلته، أصبح أمر ملح، وليس السيارات والعربات العسكرية فقط".

https://www.facebook.com/shalfi4/posts/10220337892669755

يأتي ذلك بعد إعلان وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" الحكومية، الأحد، تسلم رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير عزيز، يوم الأحد، عهدة الفريق الركن علي محسن الأحمر نائب رئيس الجمهورية السابق، من سيارات واطقم ومعدات، دون الاشارة إلى عددها إلا أنها ظهرت في الصورة 9 سيارات إحداهن اسعاف وأخرى لنقل المياه.

وضغطت السعودية والامارات على الرئيس هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن الأحمر، لنقل السلطة إلى مجلس قيادة رئاسي وإصدار قرار تضمن إعلان دستوريا يعطل الدستور والمرجعيات الثلاث ويعين على رأس المجلس احد رموز النظام السابق وقيادات الفصائل العسكرية الموالية للرياض وابوظبي أعضاء فيه. ضمن توجهات التحالف نحو إعادة تمكين النظام السابق للرئيس علي عبدالله صالح، حسب مراقبين.